قائد الوزراء يرحب بمد جسور التعاون الأكاديمي بين الجامعات الوطنية والجامعات العريقة

لدى استقبال سموه لوفد من جامعة نورث ايسترن، رحب صاحب النيافة الملكي صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة قائد الوزراء بمد جسور التعاون الأكاديمي بين الجامعات الوطنية والجامعات العريقة للارتقاء بمخرجات التعليم ودعم المسيرة التعليمية.

 وقد كان صاحب النيافة الملكي قائد الوزراء الموقر قد استقبل بقصر القضيبية غداة هذا النهار الدكتور “روبرت داتيريخ” نائب قائد جامعة “نورث ايسترن” الأمريكية، والدكتور “راج ايكامبادي” عميد كلية الإدارة بالجامعة بمناسبة زيارتهما لمملكة البحرين. وخلال اللقاء، أشار سموه بأهمية توسيع ميادين التداول الثقافي عن طريق التعاون بين الجامعات في مملكة البحرين والولايات المتحدة الامريكية الأمريكية عبر تداول زيارات الوفود الأكاديمية والطلابية والاستفادة من التقدم العلمي والتكنلوجي الدولي في مساندة الميدان التنموي.

 وتحدث سموه: “إن شركات التعليم العالي في مملكة البحرين تلعب دورا هاما في رفد المسيرة التعليمية وان تعاونها مع الجامعات الدولية سيسهم في جعل جامعاتنا موائمة باستمرار للتطور التعليمي والأكاديمي والتكنلوجي”.

 وأشار سموه إلى أن القطاع التعليمي في مملكة البحرين بمختلف مراحله يحظى باهتمام هائل ايمانا من المملكة بأهمية وأثر التعليم في تشييد حضارة الأمم والارتقاء بالشعوب ووضعها على سبيل النماء والتقدم. من جهته، أعرب نائب قائد جامعة “نورث ايسترن” الأمريكية عن خالص الحمد والتقييم لصاحب النيافة الملكي قائد الوزراء على مساندة سموه لكل ما يعزز من صلات التعاون والصداقة بين البلدين، منوها بما يراه القطاع التعليمي في المملكة من تقدم يضاهي أرقى المعدلات الدولية.

X