حمدان بن محمد يؤسس «إيفاد» أول منصة فطنة في الجمهورية

أسس نيافةّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، قائد المجلس التنفيذي، يصاحبه نيافةّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، المنصة الفطنة «إيفاد»، أول منصة فطنة في الجمهورية، تعنى بشؤون الطلبة المبتعثين داخل الجمهورية وخارجها، بحيث تشكل منظومة شاملة جامعة لكل الطلبة المبتعثين من شرطة دبي، ومن مغاير الشركات التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
شدد اللواء عبد الله خليفة المري، الرئيس العام لشرطة دبي، الحرص الدائم على إنماء الموارد البشرية وتطويرها، كونها «الحصيلة الحقيقية» للوطن، وتأتي في سلم أولويات القيادة، ضمن استراتيجيته الرامية إلى الابتكار وموائمة كل الأخبار الدولية وأحدث التقنيات، وتسخيرها لتصب في تقصي أهدافها وتطلعاتها.
وشدد العميد أحمد محمد رفيع، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، أن شرطة دبي تحرص على إعداد وتدريب كوادرها البشرية وتدريبهم، لتطبيق خطتها التّخطيط، وتحقيق أهدافها على نحو سليم ومهارة فريدة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية الاقتصاد في العنصر البشري.
وذكر أن شرطة دبي منذ بدأت بابتعاث الطلبة عام 1986، تمكنت من ابتعاث زيادة عن 1000 طالب وطالبة داخل الجمهورية وخارجها، لتطوير معارف مواطني الجمهورية، وإمدادهم بأحدث النظريات والتطبيقات العلمية، بما يخدم الشغل الشرطي والأمني.
وصرح المقدم الدكتور منصور البلوشي، مدير إدارة البعثات والاستقطاب، إن تدشين المنصة، أتى بتوجيهات اللواء عبد الله المري، ومتابعته لشؤون المبتعثين. مشيرً إلى أن منصة «إيفاد»، تعنى بشؤون الطلبة المبتعثين، من شرطة دبي، ومن كل الشركات التعليمية في الجمهورية.
وأوضح الملازم أول عبد الله الشيخ، ممثل الطلبة المبتعثين في بريطانيا، أن المنصة منظومة متكاملة، تخدم الطلبة المبتعثين بأسلوب تكفل لهم التواصل داخل الجمهورية وخارجها، كما توفر فضاء لتبادل الآراء والأفكار وطرح الإبداعات والأنشطة.

X